تكاليف العقود و التشيد

حساب تكاليف العقود و التشيد

يختلف نظام المقاولات و عقود التشيد و البناء بعض الشئ عن نظام تكاليف المراحل الانتاجيه

في ان نظام المقاولات و عقود التشيد يتم تنفيذ العقد بناء علي مواصفات متفق عليه مع العميل مسبقا

لتنفيذ عقد تشيد او بناء مثل بناء عقار او تجيز قطعه ارض للبناء

و تجهيز الاساسات للبناء او اي اعمال من اعمال التشيد و البناء

كمان ان تنفيذ اي عقد في الغالب يستغرق فتره طويله تزيد عن فتره محاسبيه واحده

و قد يكون هناك تعاقد من الباطن من شركه اخري لتنفيذ هذا التعاقد او لتنفيذ جزء من هذا العقد

حساب تكاليف العقود و التشيد

و يتطلب ذلك نظام خاص من حيث تحديد طريقه السداد علي دفعات بناء علي اتفلق نظام العقد لسداد مبلغ محدد في تاريخ محدد عند انجاز نسبه من اعمال المشروع متفق عليها في العقد

و مراعاه شروط التعاقد بين الطرفين و طريقه الاعتراف بالأرباح المحققه للعقد الذي يستغرق في الغالب أكثر من فتره محاسبيه

كما أن في الغالب يتم تنفيذ العقد في موقع العميل

حساب تكاليف العقود و التشيد

فيجب تتبع عناصر التكاليف لتحديد نصيب الفتره من التكاليف المباشره و الغير مباشره

و تحديد نصيب العقد من التكاليف المشتركه بين العقود الاخري المختلفه التي يتم تنفيذها في نفس الفتره علمان بان التكاليف من الممكن تختلف من فتره الي اخري و هي متغيره بشكل كبير مثل نظام تكاليف المراحل الانتاجيه

تحديد نسب لإنجاز المشروع

يتم تحديد نسب لإنجاز المشروع بشكل نسب مئوية تعرف بنسب تمام المشروع  و التي تشير إلي نسبه تقدم العمل او الانجاز  و هذه النسب تستخدم في حساب تكاليف المشروع و تحديد الأرباح و الخسائر الخاصه بالفترة المحاسبيه

كما أنه من الوارد ان تدخل الشركه في تنفيذ عقد من الباطن لتنفيذ بعض الأعمال

و قد يرجع ذلك الي ان الشركه الاصليه التي تقوم بتنفيذ العقد الأصلي لديها العيد من المشروعات

و لا تستطيع تنفيذ جميع تلك العقود في نفس الوقت التي يجب عليها تنفيذ تلك العقود

او ان الشركه غير متخصصه في هذا الاختصاص من المقاولات و هو جزء من العقد

مثل بعض أعمال السباكه او بعض الأعمال في أنشطه المقاولات كل ذلك يجب اخذه في في الاعتبار عند تحديد تكلفه المشروع

و يتم دفع جزء من قيمه العقد علي دفعات قبل إتمام العقد و ذلك لأنه في الغالب تكون تكلفه العقد مرتفعه للغايه و تستمر مرحله تنفيذ العقد علي اكثر من فتره محاسبيه

مشاكل نظام تكاليف عقود المقاولات

اهم المشاكل المحاسبيه في نظام تكاليف عقود المقاولات استخدام التقديرات لاحتساب الأرباح المتوقعه و التكاليف المتوقعه خلال تنفيذ ذلك العقد خاصا وان تنفيذ اي عقد مقاولات في الغالب يستمر لأكثر من فتره محاسبيه و بالتالي فان اسعار الخامات و المعدات عرضه للتغير خلال فتره تنفيذ العقد
كما أن تحديد درجه التمام تؤثر علي نسبه الاعتراف بالارباح و هذه النسبه تكون بناء علي تقدير شخصي و ليس نسب محاسبيه

احتساب تكاليف عقود المقاولات

تتمثل تكاليف العقود في إجمالي التكاليف المقدره في اي نقطه زمنيه خلال تنفيذ هذا العقد و يتمثل ذلك في التكاليف الفعليه النفذه حتي نقطه القياس بالاضافه الي التكلفه المقدره لتنفيذ باقي تنفيذ العقد

حساب تكاليف العقود و التشيد

و يتم حساب التكلفه المقدره لتنفيذ العقد بشكل شهري و سنوي و يتم تعديل تكلفه العقد اذا حدث اي تغيير في التكلفه و يتم متابعه المشروع المنفذ خطوه بخطوه لحساب اي تغير في التكاليف

يتم تقسيم تكاليف المشروع الي تكاليف مباشره و تكاليف غير مباشره حيث

إن التكاليف المباشره تتمثل في تكاليف العمال و  مواد البناء  في الموقع بالاضافه الي تكاليف اهلاك الآلات و ايجار اللات و تكاليف عقود الباطن لشركات اخري

ويجب التمييز بين المواد التي تستخدم غفي الموقع و المواد الموجوده في الموقع وغير مستخدمه

بحيث لا يتم تحميل الفتره باكثر من التكاليف المباشره الخاصه بها و يتم تحميل المواد غير المستخدمه للفتره التي تستخدم بها
كما تشمل التكاليف غير المباشره اي تكاليف تصعب تحديد نصيب العقد منها بشكل مباشر مثل التصميمات المستخدم
لأكثر من عقد معين فلا يمكن تحميل تكلفه هذه التصميمات لعقد واحد و كذلك الحال بالنسبه الرقابه علي الجوده و أعمال الصيانه و المصاريف الاداريه و العموميه و مصاريف البحوث التي لا تخص عقد محدد فكل هذه التكاليف لا يمكن تحميلها لعقد محدد

تقدير درجه التمام

هناك العديد من الطرق لتقدير درجه التمام إلا أنها تعتمد علي تقديرات و نذكر منها
طريقه المدخلات و يمكن أن تشمل العيد من الأفكار لقياس التكلفه بشكل المدخلات مثل طريقه قياس التكلفه الفعليه حتي تاريخه الي إجمالي التكلفه المقدره لتنفيذ المشروع
او ساعات العمل الفعليه حتي تاريخه الي إجمالي ساعات العمل المقدره لتنفيذ المشروع
و هناك طريقه حساب نسبه الانجاز بناء علي المخرجات
و التي تشمل طريقه  حساب الوحدات المنجزه مقسوما علي إجمالي الوحدات
و يمكن عمل نفس تلك الفكره بالامتار للمسطحات او بالمتر مربع في حاله الحفر للخرسانه او الحفر للاساسات
و مما سبق يتضح لنا أن تكاليف المقاولات تعتمد بشكل اساسي علي تحديد نسب الانجاز
و ذلك لحساب  التكاليف التي تخص العقد خلال الفتره و تحميل العقد بتلك التكلفه
و يتضح لنا أن نسب الانجاز تعتمد علي جزء من التقدير مما يجعل عامل التقدير متغير
قابل للتعديلو من خلال ما سبق نستطيع ان نقول ان تقدير درجه التمام لاي عقد مقاولات
يعتبر نقطه حازمه لاحتساب التكلفه اي عقد و الاعتراف بالايراد خلال تنفيذ هذا العقد
و يجب ان يكون محاسب التكاليف بدرايه علي كافه جوانب المشروع حتي يستطيع تقدير درجه تمام المشروع

و اختيار انسب طريقه مناسبه لهذا العقد لحساب نقطه التمامي

مكنك مشاهده تحميل شيت اكسيل برنامج حساب تكاليف المقاولات

يمكنك مشاهده تحميل برنامج محاسبة مقاولات مصمم بالاكسيس

يمكنك مشاهده تحميل كتاب محاسبه المقاولات

مواضيع ذات صله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *